العودة إلى المدونة

كيفية الالتحاق برابطة اللبلاب

كيفية الالتحاق برابطة اللبلاب

هل فكرت يوما "كيف تلتحق بجامعة هارفارد، أو برنستون، أو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أو يل، أوكولومبيا، أو أي جامعة من جامعات رابطة اللبلاب؟" أو "ماذا أفعل للالتحاق بجامعة هارفارد؟"، أو "كيف يمكنني الالتحاق بإحدى جامعات رابطة اللبلاب؟"

في آخر حلقة من نشرتنا الصوتية، "كيف تنضم إلى رابطة اللبلاب؟ "، على موقع لنتعلم مع الأستاذ (Let's Learn with Ostaz)، تحدثنا مع شرين محرم، خريجة جامعة هارفارد التي تعمل الآن كمستشار في مجموعة بوسطن الاستشارية، حول ما المطلوب للالتحاق بإحدى جامعات رابطة اللبلاب. في نهاية حلقة النشرة الصوتية، أجابت شرين أيضا على معظم الأسئلة المتداولة التي تدور في ذهن من يريد الانضمام إلى برابطة اللبلاب.

عند الحديث عن متطلبات الالتجاق بأفضل المداري، فهناك أفكار كثيرة مغلوطة مثل إحراز درجات عالية في اختبار سات أو الحصول على إجمالي تراكمي عالي خلال مرحلة التعليم الثانوي. تشارك شيرين رؤيتها حول ما يبحث عنه موظفوا القبول في الكليات بالفعل في الطلاب وطلبات التحاقهم.

تستقبل أفضل المدارس آلاف الطلبات سنويا، كيف تُبرز طلبك أمام موظف القبول؟ الأسئلة الأساسية التي يجب أن تطرحها هي: "ما القصة التي تريد أن ترويها؟" و"من أنت كشخص؟"، و"كيف ستتلاءم في الحرم الجامعي؟" و"ما المساهمة التي ستقدمها في حياة الطلاب؟ "

لا تبحث كبرى المدارس عن روبوتات، بل يبحثون عن بشر لا يساهمون في تحسين جامعتهم فحسب، بل تكون بصمة في العالم بعد تخرجهم. تقول شرين أن طلب التحاقك بالكلية يجب أن يرسم صورة تعريفية عنك. يتعرف موظف القبول في الكلية عليك من خلال درجات الاختبار الموحد، جنبا إلى جنب مع المعدل التراكمي خلال مرحلة التعليم الثانوي، أو الدورات التي حصلت عليها أو المناهج الدراسية التي درستها خلال مرحلة التعليم الثانوية، أو خطابات التوصية من المدرسين والمعلمين، والأنشطة غير الاكاديمية، والمقالاتن الشخصية أو الكلية.

1- الدرجات ودرجة اختبار سات



يركز الكثير من الطلاب على الدرجات ونتيجة اختبار سات، ويتعبرونهما أهم ما في طلب التحاقهم بالكلية. ومع ذلك، منا لا يعرفونه هو أنها لا تمثل إلا جزء صغير جدا من حل اللغز الذي تطلع عليه الكلية لاتخاذ قرار بشأن القبول.

درجات اختبار سات هو المرشح الأول لتصفية عدد المتقدمين. واختبار سات مهم جدا، لكنه لين المعيار الوحيد المستخدم للالتحاق بالجامعات. كما أن سجلات المدرسة ودرجات مرحلة التعليم الثانوي مهمة أيضًا.

من الممكن أن تعتقد أن الدرجات والنتائج هي أقل المؤهلات. مما يجعل موظفي القبول بالكليات يختارون من بين عدد كبير من الطلاب المؤهلين. لذا، فإن درجات اختبار سات والنتائج وحدها ليست كافية للالتحاق برابطة اللبلاب.

تقول شرين: "في نهاية المطاف، الدرجات مهمة، لكنها ليست المعيار الأساسي، فالكليات تريد التأكد من عدم رسوم الطلاب وتحملهم المسوليات الأكاديمية."

2- الخطابات المرجعية



تنصح شرين الطلاب بأن يطلبو من المدرسين الذين يعرفونهم حقا أن يكتبوا خطاب التوصية بهم. هؤلاء المدرسون الذين يعرفونك حقا - من الممكن ان تكون المعرفة على المستوى الشخصي - سيصفونك بطريقة فريدة، ويؤكدون على المهارات والصفات التي ذكرتها في طلب الالتحاق بالكلية. ومن ثم، توصي شيرين الطلاب بأن يطلبوا من مدرس أو معلم رآهم يتفاعلون مع الغير أو يعرفون شخصياتهم أن يكتبوا خطاب توصية لهم.

3- الأنشطة غير الاكاديمية



تقول شيرين التي نشأت في لبنان إن التركيز على الانشطة غير الأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قليل. تبحث جامعات رابطة اللبلاب عن الطلاب المتأثرين بمهارات العاطفة والإخلاص/ التناسق والقيادة، والذين يظهرونها. كما يبحث موظفوا القبول عن مجموعة متنوعة من الطلاب. لذا، من المهم ألا يشعر الطلاب بأنهم مجبرون على التأقلم مع قالب معين أو مناسبة صورة نمطية لمن يعتقدون أنهم طلاب رابطة اللبلاب، وما يعتقدون أنهم يفعلونه أو مهتمون به. إذن، ما يهم هو أنك (طالب) تظهر الاتساق في الأنشطة التي تقوم بها. سواء كنت شغوفا بالشطرنج أو الرقص أو ركوب الخيل، أظهر الاستمرارية والاتساق والتفاني. فتخصيص وقتك لممارسة أنشطة معينة يظهر قدرتك على التفاني. وتذكر، يجب أن تظهر أنك شغوف، ومتفاني، وتعمل بجد، وتتمتع بمهارات قيادية.

وتوضح شيرين أنه من أجل إظهار مهارات القيادة، يجب المشاركة في الأنشطة التي يمكنك أن تكون فيها قائدا، سواء كنت ممثلا لفصلك أو رئيس هيئة طلابية أو محرر صحيفة مدرستك.

4- مقال الالتحاق بالكلية



المقال جزء أساسي في طلب التحاق الطالب بالكلية.

تقول شيرين إن الطلاب، قبل كتابة مقال التحاقهم بالكلية، يجب أن يسألوا أنفسهم الأسئلة التالية: "ما القصية التي أحاول أو أقصها؟"، "ما الذي أريد مشاركته مع موظفي القبول هؤلاء؟"، "ما هو أساس تعريفي بنفسي؟ " الغرض من وضع هذه الأسئلة في الاعتبار هو التأكد من أن الشخص الذي يقرأ مقال التحاقك بالكلية ولا يعرفك قد حصل على تعريفا كافيا عنك كشخص. ماذا تريد أن تقول عن نفسك؟

كيف يمكن أن تقولها في صيغة قصة؟

هل سيستطيع القارئ تحديد نوع شخصيتك؟

إذا كنت تود التركيز على أنك شخص متعاطف، اكتب مقالتك بطريقة يمكن للقارئ أن يستنتج هذه الصفة عنك. في نهاية المقال، تريد من القاريء أن يستنتج سمات شخصيتك التي تود معرفتها عنك.

ويمكن أن يذكر المعلمينن الذين يعرفونك جيدا ويؤكدون سمات شخصية معينة عنك في الخطاب المرجعي.

بجمع هذه الاجزاء الأربعة المنفصلة معا، يمكن لكليات رابطة اللبلاب تكوين فكرة عن نوع شخصيتك. وتعيد مقالتك التأكيد وإكمال ما سيكتبه المعلمون عنك في خطاب التوصية. ويتحقق ذلك عندما تجتمع أجزاء نفس اللغز لعرض صورتك كشخص: إنجازاتك وأدائك واهتماماتك وأهدافك وشخصيتك ورؤيتك وتصورات حياتك وما إلى ذلك.

وبنهاية طلب التحاقك بالكلية، ستترابط قصتك وستبدوا متماسكة. إن طلب التحاقك بالكلية هو حقا القصة التي ترويها للقارئ، لذا، إذا تأثر القارئ بالقصة التي ترويها فستلتحق بالجامعة. علامتك الدراسية، والأنشطة غير الأكاديمية، والخطابات المرجعية، والمقالة كلها أجزاء من نفس القصة.

إذا وجد موظف القبول بالكلية قصة طلبك مناسبة لجامعته، فسيتم قبولك.

إذا كنت تريد معرفة التفاصيل الداخلية من خريجة جامعة هارفارد نفسها، شرين محرم، ومعرفة المزيد عن كل شيء تقوله شرين عن كيفية الانضمام إلى إحدى جامعات رابطة اللبلاب، اضغط هنا للاستماع إلى آخر حلقة من النشرة الصوتية، "كيفية الالتحاق برابطة اللبلاب؟" على "لنتعلم مع الأستاذ" (Let's Learn with Ostaz) على Apple Podcasts، أو سبوتيفاي، أو أنغامي، أو أي خدمة بث النشرات الصوتية الأخرى.