العودة إلى المدونة

5 خطوات لإيجاد المُدرّس الأمثل لابنك

5 خطوات لإيجاد المُدرّس الأمثل لابنك

أهدافك

يجب أن يكون الأهل مدركين لاحتياجات أبنائهم ونقاط قوّتهم وضعفهم. فهل يحتاج ابنك/ابنتك إلى المساعدة العامّة في الواجبات المنزليّة أو أنّه يعاني من نقاط ضعفٍ في مجالاتٍ معيّنة؟ لذلك فإنّ فهم أهداف ابنك وتطلّعاته هو الأساس لتعيين المُدرّس المناسب، وسيضع إدراك الأهل لهذا الأمر أساسًا للتّواصل بينهم وبين المُدرّس الأمثل.

إفهم ابنك

إنّه لمن الضّروريّ أن تتواصل مع ابنك حول التّطلّعات التي يسعى إلى تحقيقها بمساعدة المُدرّس والتّجربة بأكملها. وبصفتك أحد والديه، يجب أن يكون لديك أيضًا فكرةً واضحةً حول أسلوب تعلُّم ابنك. فهل يتعلّم/تتعلّم بصورةٍ أفضل من خلال القراءة والاستماع والتّحرّك واللّمس؟ هل يتعلّم/تتعلّم بشكلٍ أفضل مع الرّجال أم مع النّساء؟ هل هو/هي بحاجة إلى الكثير من الرّعاية أم إلى المعاملة الصّارمة؟ ما الذي يحفزّه ويثير اهتمامه؟ ولفهم ابنك بشكلٍ أفضل، يمكنك أيضًا التّحدّث مع أستاذه في المدرسة أو مع المُرشد فعادةً ما تقوم المدارس بتوثيق سلوك طلّابها وأنماط تعلُّمهم.

استعِن بمصدرٍ موثوق

يجب أن يتأكّد الأهل من تعيين المُدرّس بالاستعانة بمصدرٍ موثوق، وخاصّةً مع تزايد عدد المُدرّسين غير المؤهّلين الذين يدّعون أهليّتهم. وتُعتبر منصّات الإنترنت والمدارس والأصدقاء الموثوقون وأهالي الطّلّاب الآخرين مصادرَ جيّدة وموثوقة. كما وأنّنا نتأكّد في سينكرز من الفحص المُسبق والتّحقّق من خلفيّة كلّ مُدرّس للتّأكّد من أنّهم مؤهّلون بدرجةٍ عالية وخبراء في مجالاتهم.

كُن على درايةٍ بالتّساؤلات التي يجب أن تطرحها

من المهمّ بعد اختيار المُدرّس القيام بالتّواصل معه وطرح جميع الأسئلة الصّحيحة عليه من أجل فهم منهجيّة التّدريس الخاصّة به. فإنّ طرح الأسئلة الصّحيحة سيوضّح إلى أيّ مدى قد يكون المُدرّس مناسبًا لابنك. إليك هنا لائحة بالأسئلة التي تمكّنك من أن تأخذ فكرةً جيّدة عن الأسئلة التي يجب أن تطرحها على المُدرّسين.

تعرَّف على شخصيّة المُدرّس

لن تكون أفضل المؤهّلات في العالم مهمّة إذا لم يكن لدى المُدرّس الشّخصيّة أو الخصائص المناسبة لأداء الوظيفة. إليك إذًا بعض الصّفات التي قد ترغبُ في البحث عنها عند اختيار مُدرّسٍ لابنك:
القدرة على التّكيّف: يجب أن يتكيّف المدرّسون مع احتياجات الطّلّاب من أجل تلبيتها كي لا يخاف ابنك من الجلسة ممّا يؤدّي إلى فشل التّجربة.
الحماس: إنّك بحاجةٍ إلى مدرّسٍ شغوف بالتّدريس والتّعلّم من أجل مساعدة ابنك على الاستمرار في المشاركة والاهتمام بالدّرس.
المصداقيّة والثّقة: يجب أن تثق وابنكَ بالمُدرّس، فأنت تودّ أن تتعامل مع شخصٍ يفي بوعوده ويلتزم بمواعيده ويزوّدك بالمعلومات التي وعد بإرسالها ويتابع الأمور التي يقولها.
التّعاطف: يمكن للمُدرّس المُتعاطف والمُتفهّم أن يضمن أن يشعر ابنك بأنّه يسمعه ويفهمه، كما وإنّ المُدرّس الجيّد سوف يفهم أنّ عواملًا مثل قلق الاختبارات وعدم الشّعور بالأمان والاستقرار والتّوتّر يمكن أن تؤثّر على أداء الطّالب. وسيكون في هذه الحالة إظهار تفهُّمٍ واضحٍ لمشاعر ابنك من جهة المُدرّس مصدرَ قوّةٍ في عمليّة التّعلُّم.
إذًا فإنّ العثور على مُدرّسٍ جيّدٍ - والاحتفاظ به - يتطلّب بعض العمل من جانبك. ولكن ألا يستحقّ ابنك كلّ المساعدة التي يمكنك تقديمها؟