العودة إلى المدونة

10 أسباب لدراسة الاقتصاد / 10 مجالات عملية لحاملي شهادة الاقتصاد

10 أسباب لدراسة الاقتصاد / 10 مجالات عملية لحاملي شهادة الاقتصاد

يعتبر الاقتصاد في جوهره علماً اجتماعياً يتمحور حول دراسة كيفية إدارة الأفراد والمجموعات والأمم للموارد وسبل استخدامها. وتنقسم فروع الاقتصاد إلى الاقتصاد الجزئي والذي يدرس القرارات على مستوى فردي والاقتصادي الكلي الذي يسلط الضوء على الاقتصاد ككل.
يضع نوعا الاقتصاد توقعات حول سلوكيات السوق في المستقبل وسبل تحقيق الفعالية والكفاءة في عالم اليوم. إليكم لمحة عن أبرز 10 فوائد تشجعكم على دراسة علم الاقتصاد:

1. معرفة الوضع العالمي الراهن/ فهم العالم الذي نعيشه


تزودك دراسة الاقتصاد برؤى معمقة وأفكار قيّمة حول قضايا مهمة تؤثر في حياتنا مثل الضرائب والتضخم وأسعار الفائدة. كما يساعدك امتلاك شهادة بكالوريوس باختصاص الاقتصاد في معرفة مجريات الوضع الراهن حول العالم وفهم تداعياته. ويكشف تعلم الاقتصاد عن الطرق التي يتبعها الأفراد والمؤسسات عند اتخاذ القرارات، كما يضع توقعات حول التغييرات المحتملة في العالم.
يؤثر الاقتصاد على قيمة البضائع والرواتب، وتتيح دراسة الاقتصاد في الجامعة أو المدرسة فرصة رؤية العالم وفهم مجرياته من منظور جديد.
كما تساعد دراسة الاقتصاد الناس على مواكبة الأوضاع المتغيرة باستمرار في العالم. ويسمح هذا الاختصاص لدارسيه بفهم العالم من حولهم مثل الفرص المتاحة والتهديدات المحتملة من الأسواق والسياسيات الحكومية.
ويؤثر الاقتصاد على العالم الذي نعيش فيه، فيما يضمن فهم وجهات النظر المحلية والعالمية إدراك سبل تفاعل الثقافات والمجتمعات مع بعضها البعض.

2. تعزيز مهارات صنع القرار على المستوى الشخصي والمهني


تتمحور دراسة علم الاقتصاد حول تقييم البدائل واتخاذ خيارات أفضل، وسيزودك ذلك بخلفية ثقافية قوية يمكنك الاعتماد عليها لاتخاذ القرارات مثل استكمال الدراسات العليا أو استثمار الأموال في عمل ما، وذلك من خلال الموازنة بين الفوائد والتكاليف.

3. زيادة فرصة الحصول على وظيفة والمضي في مسيرة مهنية ناجحة


يخولك علم الاقتصاد لدخول سوق عمل فعالة تحت إدارة جيدة للغاية، إذ تتيح لك شهادة الاقتصاد العمل كسمسار في البورصة وخبير اقتصادي واستشاري ومحلل بيانات ومحلل أبحاث تسويقية ومحلل ائتمان وإحصائي ومختص بتطوير الأعمال وغيرها من الوظائف. في حين، أشار تحليل صادر عن الرؤساء التنفيذيين لدى ستاندرد آند بورز 500 أن خريجي الاختصاصات الاقتصادية لديهم فرصة أكبر لأن يصبحوا رؤوساء تنفيذيين مقارنةً بباقي الاختصاصات.
ويساعد الاقتصاد الأفراد على تحقيق النجاح عبر تحسين مستوى مهارات حل المشكلات وصنع القرار لديهم على المستوى المهني والشخصي.

4. اكتساب مهارات مرغوبة بشدة في سوق العمل


تمنحك دراسة الاقتصاد مجموعة من المهارات التي تضمن تطبيق ما اكتسبته من معارف في الحياة الواقعية. ويبحث العديد من أصحاب العمل عن موظفين يمتلكون مهارات قابلة للتحويل، وهذا ما يتيحه تعلم الاقتصاد. وستمتلك طريقة تفكير فريدة من نوعها تساعدك على معالجة مشكلات الحياة اليومية، إلى جانب باقة من المهارات المطلوبة في سوق العمل مثل التفكير النقدي والتواصل وحل المشكلات ومهارات التحليل.
وتتنوع المهارات المكتسبة من شهادة الاقتصاد بين التواصل (الكتابة والتحدث بفاعلية)، وحل المشكلات ومهارات التحليل. وتعتبر هذه المهارات من أكثر المتطلبات التي ينشدها أصحاب العمل.

5. فهم العادات الشرائية


يتاح أمام خريجي الاقتصاد فرصة إدراك مفاهيم متنوعة مثل الاستعداد للدفع وهو الحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن للفرد سداده مقابل الحصول على خدمة جيدة. ويساعدك فهم مفاهيم مشابهة على فك شيفرة سلوكيات الشراء الخاصة بك واتخاذ قرارات سليمة من الناحية الاقتصادية. ويشير السيد بينتون إلى أن "مجرد زيارة بسيطة للمتجر تحمل الكثير من المراجع الاقتصادية والافكار التحليلية".

6. الاقتصاد يتكامل مع باقي التخصصات


يعزز الاقتصاد من قيمة التخصصات الأخرى، إذ تحتوي دراسات الأعمال مثل المحاسبة أو التسويق أو التمويل على نظريات ومبادئ وقوانين وتعاريف اقتصادية في مناهجها الدراسية، كما تتكامل تخصصات الأعمال الأخرى مثل الصحافة وعلوم الحاسوب مع علم الاقتصاد.

7. توسيع مخزون المفردات والمصطلحات


تتيح لك معرفة المصطلحات الاقتصادية مثل الندرة (الموارد المحدودة) وتكلفة الفرصة البديلة (القيمة التي يمكن الاستغناء عنها للحصول على أخرى) والتوازن الاقتصادي (سعر تساوي الطلب مع العرض) التعرف أكثر على ديناميكية السوق وسلوكيات الناس العقلانية والمضطربة.

8. اكتساب مجموعة فريدة من المعارف


قد يكون الحصول على شهادة باختصاص الاقتصاد مجزياً للغاية عبر الاستفادة من باقة واسعة من الفرص المذهلة والمسارات المهنية والتجارب العملية. حيث ستغوص في الأسئلة المهمة للاقتصاد العالمي مثل أسباب الأزمة الاقتصادية وتوزيع الثروة حول العالم. يغطي الاقتصاد مجالات السياسية وعلم الاجتماع وعلم النفس والتاريخ والرياضيات والأعمال والعلاقات الدولية، متيحاُ لك امتلاك مخزون معرفي قوي للغاية.

9. امتلاك منهجية تفكير تفاعلية


تبقيك دراسة الاقتصاد في حالة مستمرة من التفاعل الفكري عبر الانخراط في دراسة السلوكيات البشرية والظواهر الاجتماعية بطرق شتى (مثل نظرية الألعاب ونظرية القرار وغيرها)
كما يتداخل الاقتصاد مع عددٍ من المجالات المختلفة مثل الإحصاء والرياضيات وعلم النفس وعلم الاجتماع.

10. الاستعداد لمرحلة الدراسات العليا


يعود تعلم الاقتصاد بفوائد كبيرة على الراغبين باستكمال دراساتهم العليا باختصاص إدارة الأعمال، ويزودك بمهارات حل المشكلات التي تساعدك على التسجيل في برنامج ماجستير إدارة الأعمال.
تساعدك دورات علم الاقتصاد على تطوير مهارات التفكير المنطقي والعقلاني. وبالنسبة للراغبين بدخول كلية الحقوق، تشير الدراسات أن تخصصات الاقتصاد تتمتع على الجوام بواحد من أعلى متوسط درجات LSAT بين جميع التخصصات. كما تظهر دراسات أخرى أيضاً أن التخصصات الاقتصادية لديها أعلى متوسط درجات GMAT بين جميع تخصصات الأعمال.
يرسي الاقتصاد أساساً قوياً للخريجين الراغبين باستكمال دراساتهم العليا باختصاص الاقتصاد والسياسة العامة والعلوم السياسة وعلم الاجتماع وغيرها.

المراجع:

تشاليدك، ناتالي (30 نوفمبر 2017) 7 أسباب تدفعك لدراسة الاقتصاد https://economics.appstate.edu/node/245



جامعة دورهام 13 يوليو 2020) أين تكمن أهمية دراسة الاقتصاد؟  https://www.durhamisc.com/blog/why-is-it-important-to-study-economics



جامعة إلينوي في شيكاغو لماذا الاقتصاد؟ أسباب اختيار دراسة الاقتصاد في الجامعة؟ https://econ.uic.edu/undergraduate-program/why-study-economics/



مركز الدراسة الهولندي الدولي (16 سبتمبر 2019) أسباب دراسة الاقتصاد https://www.hollandisc.com/blog/categories/study-abroad/why-study-economics



جامعة آبالاتشيان الحكومية أسباب دراسة الاقتصاد https://economics.appstate.edu/node/245