العودة إلى المدونة

لماذا وضع خطة تعلم مخصصة لكل طالب أمر مهم

١ شباط ٢٠٢٢

لماذا وضع خطة تعلم مخصصة لكل طالب أمر مهم

كل الإنجازات العظيمة تبدأ بوضع خطّة؛ بمعنى رسم الخطوط العريضة للأهداف، بحيث يمكن الانتقال من نقطة معينة إلى النتيجة المنشودة. وضع الخطط أمر لا غنى عنه في أي عملية تعلم عالية الجودة؛ إذ إنَّ وجود خطة التعلم (أو خطة الدرس) يُظهِر مدى رغبة الطالب والمدرس معًا في الانخراط بعملية التعلم. وفي منصة Ostaz، ينظّم المدرسون خطة تعلم مخصصة لكل طالب، حسب مستواه وأهدافه. فما المقصود بخطة التعلم؟ ولماذا من المهم إعداد خطط للدروس؟

 

ما المقصود بخطة التعلم؟

 

تعتبر خطة التعلم من الأدوات المفيدة في تخطيط وإدارة أهداف التعلم والتطوير، والتي يمكن وضعها وتعديلها على أساس أسبوعي أو شهري أو سنوي. بينما خطة الدرس هي عبارة عن تسلسل واقعي للأهداف والمتطلبات والمصادر والخطوات ومشكلات الممارسة وأساليب التقييم، يرسم مسار التدريس والتعلم؛ وهي تشمل عادةً: المحتوى والمواد التعليمية والعناوين والموضوعات والأنشطة التي يتعين تنفيذها خلال مخطط زمني محدد. أمَّا خطة التعلم المخصصة لكل طالب، فهي الخطة التي يُعدّها المدرسون وفق نموذج التصميم العكسي، لمعاونة الطلاب على تحقيق أهداف التعلم الخاصة بهم على المدى القريب أو البعيد. ولأنَّ أفضل خطة تعلم هي خطة التعلم المصممة خصيصًا وفقًا لاحتياجات الطالب التعلمية وأهدافه الأكاديمية، نرجو منكم زيارة الموقع الإلكتروني لمنصة Ostaz والتحدث إلى أحد المستشارين التعليميين، والذي سيقوم بتوجيهكم نحو المدرّس الذي يلبّي أهدافكم التعلمية.

 

أهمية خطة التعلم المخصصة بالنسبة للطلاب

 

استمرارية التعلم

تتمثل إحدى جوانب أهمية وضع خطط للدروس في كونها تجعل سير عملية التعلم مترابطًا وموحدًا وإراديًا أكثر، وتسهم في مراعاة أهداف التعلم عند تحديد المواد المطلوبة، والوقت الذي سيتم تخصيصه لكل مجموعة فرعية أو بند من بنود الخطة، والمدة التي سيستغرقها كل نشاط، إلى جانب أنَّها تربط بين الدروس الحالية والسابقة أو المستقبلية. كما أنَّ خطط الدروس تساعد الطلاب على تحديد الفجوات في مهاراتهم، ووضع خطة استراتيجية واضحة وملموسة لمعالجتها.

 

خطة مخصّصة وفق احتياجات كل طالب

 

إنَّ أفضل خطة دراسية هي التي تكون مصممة خصيصًا لتلبي احتياجات كل طالب. وبما أنَّ الطلاب يختلفون فيما بينهم، فمن غير الممكن وضع نموذج موحّد وشامل لخطط التعلم والتطوير. لكنَّ خطط الدروس الفعالة تكون بمثابة استراتيجيّة يضعها المدرّسون للطلاب. ولأنَّ أفضل خطط دراسية هي التي تكون مخصصة لكل طالب؛ ينبغي عند إعداد خطط الدروس أن يعمل المدرّسون وأولياء الأمور والطلاب معًا لتحديد المجالات التي بحاجة إلى تحسين، ومن ثم تحديد الخطوات المطلوب اتخاذها. لذلك، فنحن في منصة Ostaz نعمل على تلبية الاحتياجات التعلمية المتنوعة لطلابنا، حيث ننتقل من النموذج الموحد والشامل إلى منهجية تعلم مخصصة أكثر. نحن نساعدكم في العثور على المدرّس الذي يوافق أهدافكم واحتياجاتكم التعليمية، عبر عملية الاستشارة التي توجهكم نحو خطة التعلم المناسبة لكم. اغتنموا فرصة الحصول على درس تجريبي واحد مجانًا لتكتشفوا ما إذا كان المدرّس مناسبًا لطفلكم، واحصلوا على خطتكم الدراسية. سينظم أحد مدرّسي Ostaz خطط دروس مخصّصة بحيث تلائم أسلوب التعلم لدى الطالب، وأهدافه ووتيرة تعلمه؛ حيث تقدم المنصّة تجربة تعلم مخصّصة لكل طالب. كما يقدم المدرّسون خطط دروس تركز على المتعلم، وتهدف إلى تحسين نقاط ضعفه، وتساعده في بلوغ أهدافه.

 

التواصل بشأن توقعات الطلاب وأولياء الأمور

 

من شأن الدروس والأنشطة ذات الأهداف الواضحة والمترابطة أن تعكس توقعات الطلاب. بينما تقدم خطط الدروس الفعالة وسيلةً متميزة لمتابعة الأهداف التعلمية، من خلال مراعاة أهداف الطالب. كما أنَّ خطط الدروس تعمل على تحديد التوقعات وتطبيق المعايير في عملية التعلم. ويحظى الطلاب وأولياء الأمور بفرصة لتقييم الأداء المهني للمدرس. يقوم الطالب وأولياء الأمور بالتواصل مع المدرس حول احتياجاتهم وأهدافهم التعلمية أو الأكاديمية، ويتولى المدرّس تصميم خطة التعلم وتقديمها. ندعوكم للتواصل مع المستشارين التعليميين في منصة Ostaz لتوجيهكم نحو المدرّس المناسب لكم، والذي سيقدم لكم خطة دراسية قائمة على احتياجاتكم وأهدافكم. وبعد الجلسة التجريبية المجانية، سنعمل على تقييم الطالب ووضع خطة تعلم تتفق مع للأهداف الأكاديمية للمتعلم واحتياجاته التعلمية. اغتنموا فرصة الحصول على درس تجريبي واحد مجانًا لتكتشفوا ما إذا كان المدرّس مناسبًا لطفلكم، واحصلوا على خطتكم الدراسية. ما الغرض من وضع خطة للتعلم؟

 

الاستمتاع بتجربة تعلم أكثر جدوى

 

بوجه عام، يتمثل الهدف النهائي مع وضع خطط الدروس في تحويل التعلم إلى تجربة أكثر تأثيرًا لدى الطلاب. خطط التعلم تزود الطلاب بخطوات محدّدة يصلون من خلالها إلى أهدافهم؛ مما يمنحهم الطمأنينة أثناء شق طريقهم نحو النجاح. ولولا وضع خطط الدروس، لكان من السهل على الطالب أن يحيد عن مساره، ويبتعد عن أهدافه التعليمية. كذلك، يمكن لخطط الدروس أن تُعين الطلاب في سعيهم نحو تحقيق النتيجة المرجوة من التعلم. كما أنَّ تنظيم الدروس يعطي الطلاب تصوّرًا أوضح عن مسيرة تعلمهم، مما يتيح لهم الرجوع إلى التقدم الذي أحرزوه إذا ما حادوا عن مسار رحلتهم التعلمية. وقد ثبت أنَّ تحديد الأهداف يسهم في تحسين الدافع والأداء، ويمنح الطلاب إحساسًا أكبر بالمشاركة في رحلتهم نحو التعلم والتطور.

 

امتلاك أهداف واضحة ومنظورة

 

يمكن تشبيه خطة التعلم بخارطة طريق يستخدمها الطلاب لتوجيه مسار تعلمهم وتطورهم الشخصي؛ وتتكون من هدف، وعدة خطوات محددة مطلوب اجتيازها للوصول إلى هذا الهدف. وتحدد خطط الدروس الأهداف التعلمية للطلاب؛ بينما تضمن خطة التعلم الفردية تحقيق التوافق بين دروس الطالب وأهدافه. أمَّا في حال كان المتعلم يجد صعوبة في موضوع أو مادة ما، فتعتبر خطة التعلم حلّه الأمثل لتحديد أهداف رحلته التعلمية على المدى القريب والبعيد. كما تحفز خطط التعلم الطلاب للتعلم وتحقيق المزيد من الفائدة في المدرسة، حيث يشعرون بالتحكم في مسار تعلمهم، من حيث الجوانب التي يودون تحسينها وكيفية القيام بذلك.

 

تحقيق الأهداف

 

تفسح خطة التعلم المجال أمام التواصل والحوار المتبادل بين الطالب والمدرّس لتحقيق الهدف المشترك المنشود. وتعتبر خطط الدروس أداةً ملموسة وعملية لتحقيق رؤية المتعلم وأهدافه والنتائج المحددة لعملية التعلم. وينبغي أن تكون خطط الدروس قائمة على أهداف التعلم الرئيسية. إضافةً إلى أن محتوى خطط الدروس يجب أن يجيب عن الأسئلة التالية: "مَن هم الطلاب الذين سيتلقون الدرس؟" و"ما الفئة العمرية للمستوى الذي سيدرّسه المدرس؟" و"ما الموضوع الذي سيدرّسه المدرس؟"

 

تحقيق الشفافية في الأهداف الأكاديمية والتعلمية

 

يتمثل الغرض العام من وضع خطة تعلم مخصصة لكل طالب في تحقيق الترابط والشفافية بشأن القرارات التي يتخذها أولياء الأمور حول تعليم أطفالهم، أو التي يتخذها الطلاب بشأن تعليمهم. إذ تساعد الخطة التعلمية أولياء الأمور والطلاب على تحديد أهدافهم الأكاديمية والتعلمية، وتزيد مستوى الشفافية بين أولياء الأمور والطلاب؛ ما يعني إمكانية متابعة سير العملية، واكتشاف ومشاهدة ما يتم تعليمه للطلاب. وتسمح خطط التعلم الفردية لأولياء الأمور بالمشاركة في عملية التعلم ووضع الخطط، وكذلك المشاركة في المناقشات حول أهداف أبنائهم التعليمية والأكاديمية، وحتى أهدافهم في الحياة؛ فضلًا عن أنَّها تمكّن أولياء الأمور من التواصل مع المدرّس بشأن الاحتياجات التعلمية لأطفالهم، واهتماماتهم وتطلعاتهم. كما يستطيع الطلاب توثيق مسيرة تقدمهم، ومتابعتها.

 

المراجع

Admin. (2020, March 2). Importance of Lesson Plan for Teachers and Students. Impoff. Retrieved from https://impoff.com/importance-of-lesson-plan/

Speed, L. (2018, November 30). The Importance of Learning and Development Plans. Training Journal. Retrieved from https://www.trainingjournal.com/articles/opinion/importance-learning-and-development-plans

The Importance of Lesson Plan in Education. Cram. Retrieved from https://www.cram.com/essay/The-Importance-Of-Lesson-Plan-In-Education/PC9G5ETTUG

Learning Plans. Learning for Justice. Retrieved from https://www.learningforjustice.org/classroom-resources/learning-plans

Why Lesson Plan? Chalk. Retrieved from https://www.chalk.com/introduction-to-lesson-planning/why-lesson-plan/

Tankersley, A. (2019, September 24). Why Is It Important to Write Lesson Plans? CONTINUED. Retrieved from https://www.continued.com/early-childhood-education/ask-the-experts/why-it-important-to-write-23314

Pachina, E. (2019, June 10). 9 Crucial Reasons Why Teachers Need a Lesson Plan. International TEFL and TESOL Training. Retrieved from https://www.teflcourse.net/blog/9-crucial-reasons-why-teachers-need-a-lesson-plan-ittt-tefl-blog/

Kotecha, A. (2021, November 12). What Is the Importance of a Lesson Plan? ClickView. Retrieved from https://www.clickview.com.au/blog/lesson-planning/importance/

(2018, April 25). 15 Reasons Why Having a Lesson Plan Is Important. Retrieved from https://www.edsys.in/10-reasons-lesson-plan-important/

Ray, B. Why Is Lesson Planning Important? Retrieved from https://atutor.ca/why-is-lesson-planning-important/